النجم الأرجنتيني ميسي يوضح موقفه الرسمي من شارة قيادة نادي برشلونة الإسباني

33

أنباء الدولية/ أوروبا:

شهد نادي برشلونة الإسباني، اليوم السبت، إيجاد حل ناجح للمسألة الغامضة المتعلقة بشارة قيادة النادي للموسم الجديد، على الرغم من وجود العديد من الخلافات والمشاكل بين رئيس مجلس إدارة نادي برشلونة جوسيب ماريا بورتوميو، والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

حيث صرح المدير الفني لنادي برشلونة، الهولندي رونالد كومان برغبته الشديدة في بقاء النجم ميسي ضمن النادي الكتالوني، بمنصب كابتن وقائد للنادي.

هذا وكشف نادي برشلونة، اليوم السبت، عن استمرار تواجد ليونيل ميسي الذي يبلغ من العمر 33 عاما كقائد للنادي بشكل رسمي.

ومنذ مغادرة أندريس إنييستا نادي برشلونة عام 2018، استمر ميسي الحاصل خلال مسيرته الرياضية على 34 لقبا، في ارتداء شارة قيادة برشلونة، حتى أيضا بعد رحيل بيكيه، وسيرجي بوسكيتس وسيرجي روبيرتو من برشلونة والذين تمسكوا مثل ميسي في ارتداء الشارة طوال فترة تواجدهم في النادي.

وقرار ميسي بالبقاء قائدا لنادي برشلونة، لم يأتي بتدخل من طرف رئيس مجلس إدارة برشلونة بورتوميو، حيث أجبر بورتوميو ميسي على البقاء في النادي خلال موسم الصيف الماضي، وتمسكه ببند عقده مع ميسي الذي ينص على دفع ميسي مبلغا من المال يصل إلى 700مليون جنيه استرليني في حال مغادرته النادي.

حيث بعدما حدث أصبح الحديث بين ميسي وبورتوميو قليلا إلى منعدم.

وفي ذات السياق، تم اتخاذ قرار من قبل إدارة نادي برشلونة بتخفيض رواتب اللاعبين في الفترة الماضية، نظرا لانتشار فيروس كورونا المستجد وإغلاق الملاعب لفترة طويلة، وإلغاء الكثير من المباريات والبطولات، ما عرض النادي إلى خسائر مادية ضخمة وانخفاض في قيمة الدخل لديه بما يصل إلى 30%.

وتجدر الإشارة إلى أن، سبب تمسك مدرب نادي برشلونة الجديد رونالد كومان، الشديد ببقاء ميسي قائد وكابتن برشلونة، هو رغبته في أن تبقى غرفة الملابس الخاصة بلاعبي النادي هادئة على الدوام.

وابدت صحيفة ألاس الاسبانية، رأيها في سبب تمسك كومان بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أنه يسعى بذلك إلى إيصال رسالته إلى كافة لاعبي نادي برشلونة أنه يجب مواصلة اللعب والعمل بجد في النادي، وكذلك العمل جيدا على المشروع الفني الجديد.

التعليقات مغلقة.