الرئيس المصري السيسي يعرب عن تضامنه الكامل مع السودان وشعبها إثر تعرضها للفيضانات

22

أنباء الدولية/مصر:

أعلن رئيس الجمهورية المصرية، عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، عن وقوفه إلى جانب دولة السودان وشعبها وتضامنه التام معهم، وذلك عقب اجتياح الفيضانات والسيول كافة أنحاء السودان.حيث نشر عبد الفتاح السيسي، على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تغريدة أوضح فيها أن دولته مصر على أتم الاستعداد والجهوزية لدعم إخوانه في دولة السودان بشتى الوسائل الممكنة،

بعد مرور بأزمة صعبة وحاجتهم الملحة للتعامل الفوري والعاجل مع ما خلفته السيول والفيضانات.كما تمنى السيسي في تغريدته أن يكتب الله للجرحى من الشعب السوداني الشفاء العاجل، ويرزق الله عائلات الضحايا القتلى الصبر والسلوان.وفي ذات السياق، أفصح مجلس الأمن والدفاع في السودان عن رفع حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في كافة أنحاء البلاد، معلنا أن دولة السودان باتت ضمن الدول التي تعرضت للكوارث الطبيعية، ليطالب بضرورة تأسيس لجنة عليا لمناقشة كيفية التخلص من الآثار السلبية المترتبة عن الفيضانات والسيول التي سيطرت على ولايات عدة من السودان.ومن جانبها، صرحت لينا الشيخ،

وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية في السودان، أن مجلس الأمن والدفاع قرر إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر معتبرا أن السودان منطقة كوارث طبيعية، وذلك عقب متابعته للتقارير التي كشفت عن الفيضانات الواقعة خلال العام الحالي 2020، ومدى حجم الأضرار البشرية والمادية الناجمة عنها.وتجدر الإشارة إلى أن، الفيضانات والسيول التي اجتاحت دولة السودان بغالبية ولاياتها والتي بلغت 16 ولاية، وأدت إلى مقتل 99 مواطنا سودانيا، وإصابة 46 مواطنا آخرا بجراح متفاوتة، أما عن حجم الأضرار المادية فتم تسجيل تعرض 100 ألف منزل في السودان إلى انهيار جزئي وكلي، هذا إلى جانب تضرر ما يزيد عن نصف مليون مواطنا سودانيا.وسجلت السودان لهذا العام ارتفاع كبير في معدلات التعرض للأمطار الغزيرة والفيضانات، عن تعرضها للفيضانات في الفترة الزمنية الواقعة ما بين 1988-1946 مع وجود احتمالات تفيد بمواصلة الارتفاع في المؤشرات المنددة بوقوع فيضانات جديدة مقبلة.

التعليقات مغلقة.