الرئيس المصري السيسي سيرحل عن منصبه كرئيس في حال تحقق هذا الشرط

88

أنباء الدولية/ مصر:

أقدم رئيس الجمهورية المصرية عبد الفتاح السيسي، يوم أمس السبت، على الإفصاح عن أن دولته
بكافة مؤسساتها الحكومية والخاصة والأهلية تتحمل مسؤولية الحفاظ على أمن واستقرار الدولة المصرية،
وذلك خلال الافتتاح الخاص بمجموعة المشاريع القومية داخل محافظة الإسكندرية.

وأوضح السيسي أنه يجب منع السماح بأن يكون هناك تجاوزات غير مسموح بها، لكي تبقى دولة مصر
دولة مستقيمة ومتحضرة مميزة وإلا سيترك منصبه ويرحل من مصر بعيدا ليتركه إلى رئيس آخر يحكم
مصر

وحينها سيعم الفساد والانحدار والتراجع لدولة مصر على كافة الأصعدة والنواحي، مؤكدا أن هذا
الأمر كونه رئيس قلبه على بلده لن يسمح بحدوثه طالما هو على كرسيه ويحكم مصر، وأنه يستوجب اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لذا تم احضار معدات ووسائل ضرورية للتخلص من كافة المخالفات والتجاوزات،

وإن كان هناك فردا من الشعب لا يتفق مع كلامه فليكون هناك استفتاء حول استمراره في منصبه كرئيس مصر
أو يرحل ويتنحى عن كرسيه لرئيس آخر.

هذا وتشمل سلسلة المشاريع التي سيتم تنفيذها في محافظة الإسكندرية في مصر، محطة معالجة مياه الصرف
الصحي الثلاثية المتواجدة في برج العرب، ومشروع بشائر الخير 2 للإسكان إلى جانب قطاع البترول.

الرئيس المصري السيسي ينوي افتتاح مشروع تطوير محور المحمودية

وأشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنه وفقا لطلب السفير المتحدث باسم رئاسة الدولة المصرية،
سيقوم بافتتاح مشروع تطوير محور المحمودية.

وجدير بالذكر، أن رئيس الجمهورية المصرية عبد الفتاح السيسي، يعتبر الرئيس السادس لمصر،
والقائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية،

والذي تسلم مقاليد الحكم في الدولة عبر انتخابه من قبل الشعب المصري عام 2014، ليحل محل الرئيس
السابق الراحل محمد مرسي بعد مطالبات ومظاهرات


ترغب ليترك منصبه بالفعل بعد عام من توليه الحكم في تاريخ 3 يوليو 2013، وبعد رحيل مرسي تولى
السيسي الحكم ومنذ ذلك الوقت إلى الآن ما زال رئيسها لتصل فترة حكمه للشعب المصري إلى 4 سنوات
متتالية،

وحين توليه الحكم كشف عن تطبيق خطة خارطة الطريق والتي تم إبداء المعارضة لها من قبل أنصار الرئيس المعزول مرسي لأنها من وجهة نظرهم تعتبر انقلابا عسكريا، بينما معارضي مرسي وافقوا عليها
واعتبروها منسجمة ومتوافقة مع مطالب الشعب المصري.

التعليقات مغلقة.