منظمة الصحة العالمية عرضوا على رئيس مدغشقر 20 مليون دولار رشوة لإضافة السم لدواء كورونا اكتشفته انتاناريفو

296

.

أكد أندري راجولينا رئيس مدغشقر، أن منظمة الصحة العالمية عرضت على بلاده مبلغ 20 مليون دولار كرشوة لتسميم علاج COVID-19، وفقًا لـجريدة  دايلي بوست daily post التي نقلت الخبر عن جريدة بيرسبيكتيف Perspective من تنزانيا.

وواصل الرئيس الإصرار على أن العلاج العشبي المسمى “COVID Organics” المصنوع من Artemisia يمكن أن يشفي مرضى COVID-19 في غضون عشرة أيام، وقال في مقابلة مع  قناة فرانس 24 نيوز، إن السبب الوحيد لرفض بقية العالم أخذ العلاج العشبي المصنوع في مدغشقر على محمل الجد والاحترام،  هو أنه جاء من أفريقيا.

وأضاف، “أعتقد أن المشكلة تكمن في أن (المشروب) يأتي من إفريقيا ولا يمكنهم الاعتراف، بأن دولة مثل مدغشقر، قد توصلت إلى هذه الصيغة لإنقاذ العالم، “إذا لم تكن مدغشقر، وإذا كانت دولة أوروبية قد اكتشفت هذا العلاج بالفعل، فهل سيكون هناك الكثير من الشك؟ قال راجولينا: “لا أعتقد ذلك”.

حادثة محاولة تسميم الدواء المكتشف في مدغشقر من طرف منظمة الصحة العالمية ليست الفضيحة الأولى التي تواجه هذه المنظمة.

 قبل أيام خرج رئيس تنزانيا بعد طرده لممثلي منظمة الصحة العالمية من البلاد ممثلي منظمة الصحة العالمية، عندما قام بإرسال عينات من تحاليل بشرية بعد أن خلطها بعينات مأخودة من فاكهة البابايا، ومن طيور وحيوانات كالخروف والأرنب  والماعز جاءت التحاليل بشأنها متضاربة بشكل صارخ، حيث كانت إيجابية بالنسبة لفاكهة البابايا، وأيجابية بالنسبة لطائر، وسلبية بالنسبة للأرنب، وإيجابية بالنسبة للماعز، فيما جاءت سلبية للعينات البشرية، الشيء الذي دفع بالرئيس إلى التشكيك في صحة التحاليل ومصداقيتها في الكشف عن الفيروس المفترض، وإصدار أمره بطرد منظمة الصحة العالمية من البلاد!!!!.

التعليقات مغلقة.