الداخلية تكشف لائحة الأشخاص المسموح لهم بالخروج ليلا في رمضان

207

كشفت السلطات العمومية أنه قد تقرر ابتداء من فاتح رمضان « حظر التنقل الليلي » يوميا من الساعة السابعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحا في سياق تعزيز إجراءات حالة الطوارئ الصحية خلال شهر رمضان المعظم..

تبعا لقرار أعلنت السلطات العمومية أنه يستثنى من هذا القرار كل من:

– الأطر الصحية الطبية وشبه الطبية والنقل الطبي والأطر الصيدلية .

– رجال وأعوان السلطة والمصالح الأمنية، ومصالح القوات المسلحة الملكية، ومصالح الوقاية المدنية، ومصالح المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج ومصالح إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة.– الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة. 

وأشارت وزارة الداخلية أن « العاملون بالمجالات الآتية فيشترط توفرهم على شهادة موقعة ومختومة من طرف رؤسائهم في المؤسسات المعنية، تُثبت عملهم الليلي. 

– مصالح المداومة بالإدارات العمومية.– أطر المؤسسات الإعلامية العمومية والإذاعات الخاصة.– فرق التدخل العاملة بالقطاعات الأساسية ذات النفع العام (الماء، الكهرباء، التطهير، النظافة، الاتصالات، الطرق السيارة)– القيمون الدينيون المكلفون برفع الآذان داخل المساجد.

– العاملون بالأنشطة ذات الارتباط بالمعيش اليومي للمواطن، والتي تستدعي العمل ليلا كالمجازر والمخابز والمكلفون بنقل السلع والبضائع.

– العاملون بالأنشطة الصناعية والفلاحية والصيد البحري التي تتطلب العمل ليلا، بما في ذلك الصناعات الدوائية، النسيج، الصناعة الغذائية الفلاحية والطاقية والمنجمية، وقطاع الموانئ والطيران.

– العاملون بمراكز النداء وشركات الحراسة ونقل الأموال. وذكرت السلطات العمومية بضرورة التقيد بمختلف التدابير الاحترازية التي ستبقى سارية المفعول طيلة اليوم، فإنها تؤكد على أن السلطات المحلية والمصالح الأمنية ستسهر على تفعيل إجراءات المراقبة الصارمة في حق أي شخص يتواجد بالشارع العام خارج الضوابط المعلنة. 

وكشفت أنه يمنع منعا كليا تنقل المواطنات والمواطنين خارج بيوتهم أو التواجد بالشارع العام خلال التوقيت المعلن عنه سواء بالنسبة للراجلين أو عبر استعمال مختلف وسائل النقل، باستثناء الأشخاص العاملين بالقطاعات والأنشطة الحيوية والأساسية.

وسيتم توقيف العمل، خلال توقيت حظر التنقل الليلي، بتراخيص التنقل الاستثنائية المسلمة من طرف السلطات المحلية وكذا شواهد التنقل من أجل العمل المسلمة من طرف القطاعين العام والخاص.وتمنث السلطات العمومية روح المسؤولية والانخراط القوي للمواطنات والمواطنين في التقيد بمختلف التدابير الاحترازية التي ستبقى سارية المفعول طيلة اليوم.

التعليقات مغلقة.