“كورونا” ينهي حياة دبلوماسي في ايران ويقتحم عائلة المرشد

180

انباء الدولية

تشهد إيران ازمة حقيقة بانتشار فيروس كورونا بشكل واسع في البلاد  ، جعلها بورة الفيروس وفي المرتبة الثانية عالميا بعد الصين .

وبعد بدأ الوباء بالسريان بين مسؤولين وسياسيين كبار داخل البلاد، واقترابه من عائلة المرشد الأعلى علي خامنئي ، سجلت السلطات أعدادا كبيرة من الإصابات والوفيات بالفيروس .

وتوالت الانباء الواردة من ايران عن اصابة حفيدة خامنئي “ليلي بروجردي” بفيروس كورونا ، وان معاون وزير الخارجية الإيراني الاسبق توفي بعد إصابته بالفيروس

وأعلن التلفزيون الإيراني الرسمي ، وفاة
حسين شيخ الإسلام السفير السابق في دمشق والمستشار السابق لوزير الخارجية الإيراني ، إثر إصابته بكورونا .

وتقول المعلومات ، ان عدد من المسؤولين الإيرانيين اصيبو بفيروس “كورونا” خلال الأيام الماضية ، وان مسؤول كبير توفي قبل ايام ، بعد إصابته بالعدوى، واضعا المرشد الأعلى في تهديد حقيقي .

وفيما أعلنت سلطات إيران، اليوم الجمعة، 17 وفاة جديدة بسبب الفيروس المستجد وارتفاع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 124 شخصا ، وان اجمالي الاصابات بلغ
4747 شخص ، غير ان المعارضة الايرانية تقول إن الأعداد الحقيقية للمصابين والمتوفين أعلى من ذلك بكثير .

وافادت انباء عن اصابة وزير الخارجية محمد جواد ظريف بالفيروس ، الا ان مصدر في الخارجية نفي ذلك .

وكان كورونا قد اقترب من عائلة خامنئي مطلع هذا الاسبوع بعد اعلان فريد الدين حداد عادل، وهو ابن سياسي بارز وشقيقته متزوجة من ابن خامنئي، بإصابته بالفيروس بعد زيارة لمدينة قم .

وكان عضو في البرلمان قد اعلن  ، بأن 4 نواب آخرين أصيبوا بكورونا.

وساهم الإهمال الكبير في انتشار الفيروس بالبلاد ، وتجسد هذا الإهمال في لقطة نائبة رئيس الجمهورية معصومة ابتكار التي أدخلت للمستشفى أيضا، بسبب أعراض مرضية مماثلة، وظهر بجوارها علي ربيعي المتحدث باسم إدارة الرئيس، وحاكم طهران العام أنوشيرفان بانديباي، من دون تغطية وجوههم بالأقنعة.

وخلال الأسبوع الماضي، توفي آية الله هادي خسروشي، سفير إيران السابق في الفاتيكان، نتيجة لفيروس “كورونا”، كما أعلن النائبان محمود صادق ومجبت زلنوري أنهما مصابان بالمرض.

ولعل الحالة الأشهر لمسؤول إيراني مصاب بكورونا، كانت لنائب وزير الصحة إراج حريرشي، الذي أعلن أنه مريض بعد يوم واحد من إصراره في مؤتمر صحفي وعلى شاشة التلفزيون المباشر، على أن فيروس “كورونا” لا يشكل خطورة كما يعتقد الجميع.

وبعد تفشي الفيروس بشكل غير مسبوق بين سياسيي البلاد، أكد الرئيس حسن روحاني، يوم امس الاول الاربعاء ، أن فيروس كورونا أصاب كل أقاليم إيران .

التعليقات مغلقة.