شاهد ماذا فعل فيروس “كورونا” بمغاربة الخارج ؟ والالاف عالقين بمطارات العالم في انتظار تدخل السلطات .

269

انباء الدولية

كشفت وسائل اعلام مغربية اليوم الثلاثاء ان الالاف من المغاربة عالقين في مختلف دول العالم ، بسبب وضع الدول المستقبلة التي تفرض قيودا على الرحلات الجوية، ومنعهم من العودة الى البلاد .

وطبقا لصحيفة “الصباح” فان المغاربة العالقين بمختلف المناطق يعانون مشاكل صحية ونفسية كبيرة، اثر القيود التي تفرضها عدد من دول العالم وتمنعهم من العوده الى بلادهم . 

ويقول مواطنون بحسب الصحيفة ، أن رحلات منظمة قادتهم إلى تركيا ودبي، نهاية الشهر الماضي ، وكان مقررا أن يحطوا الرحال بعدها بالمملكة العربية السعودية، لأداء مناسك العمرة، قبل العودة الى المغرب، لكن تعذر عليهم ذلك ، عقب اغلاق السلطات السعودية أجواءها البرية والجوية بسبب تفشي فيروس كورونا ، وبقوا عالقين في الإمارات وتركيا، بانتظار الحسم في مصيرهم .

وفيما اضطر بعض المغاربة إلى القبول باقتراح استرجاع جزء من أموالهم، مقابل العودة لبلده  ، مازال البعض ينتظر فتح السعودية لأجوائها ، أو إيجاد صيغة توافقية مع الشركة المكلفة بتنظيم الرحلة.

وفي ذات السياق ، كشف مواطنون مغاربة في عدة دول ، منها كندا وأمريكا والسعودية ، بتعذر عليهم الالتحاق بعائلاتهم بالمدن المغربية، بسبب الإجراءات الصارمة المتخذة من قبل هذه الدول، نتيجة تفشي الفيروس .

ونقلت “الصباح” ، عن  “س.ح” مغربية مقيمة بالسعودية، إنها تجد مشاكل في الالتحاق بوالديها بالمغرب ، لأسباب مختلفة،  منها تخوفها من منعها من العودة إلى عائلتها الصغيرة بالسعوديه ، بعد نهاية عطلتها، كما كان عليه الحال مع جنسيات أخرى، وذلك عقب قيودا صارمة فرضتها المملكة السعودية على المسافرين بسبب تفشي كورونا، وخاصة للأشخاص الذين يسافرون لدول تعرف تفشيا كبيرا للفيروس .

وذكرت ، أن سلطات السعودية باتت ترفض منح تراخيص للخروج من البلاد إلى بلد آخر، إلا لأسباب ضرورية، وطالبت مواطنيها والمقيمين بها، بعدم مغادرة البلاد إلا عند الضرورة، فيما بات السعوديون الذين يوجدون حاليا في دول تعرف تفشي الوباء، عالقين إلى أجل غير مسمى .

الى ذلك  ، أكد مواطن مغربي في امريكا ، أن الوضع في ولايات أمريكية بات صعبا، وأن السلطات هناك ناشدت المواطنين بالتقليل من التجمعات والسفر ، إلى حين انتهاء الفيروس  ، وأوضح ، أنه يفكر في العودة لبلاده رغم التزاماته المهنية، لكنه متخوف من منعه أو عدم السماح له بالعودة بعد نهاية الأزمة ، وفقا لصحيفة الصباح .

وفي أوربا ، باتت الجالية المغربية في  حيرة من أمرها، بعد تفشي فيروس كورونا بشكل كبير في دول بلجيكا وفرنسا وإيطاليا، والتي سجلت فيها حالات مصابة بالفيروس، إذ تخشى من وضعها في الحجر، بمجرد وصولها لمطارات المملكة، في حالة قررت العودة.

التعليقات مغلقة.