ايران : “كورونا” يفتك بمسؤولين وأعضاء بالبرلمان ويصل وزارة الخارجية .

186

انباء الدولية

تشهد جمهورية إيران الاسلامية حالة رعب وهلع جرء الانتشار المتسارع لفيروس كورونا، رغم الإجراءات الوقائية التي اعلنتها السلطات ، التي تشمل تعليق الدراسة في الجامعات.

واعلنت وسائل إعلام إيرانية اليوم ، بان مستشارا في وزارة الخارجية وهو حسين شيخ الإسلام، أصيب بفيروس كورونا المستجد بعد إجراء الفحص الخاص بالفيروس.

ونقل موقع “إرم نيوز” ، عن الصحفى حسين فقهي، قولة ، “لقد بلغنى أن حسين شيخ الإسلام المستشار لوزير الخارجية (محمد جواد ظريف) ، قد تأثر بفيروس كورونا ، والتحق بقافلة المسئولين المصابين بالفيروس”.

وكان نائب وزير الصحة الإيراني علي رضا رئيسي اعلن ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في البلاد إلى 77، في حين بلغ عدد الإصابات 2336 .

وتقول المعلومات ، ان من بين الذين توفوا خلال الساعات الأخيرة عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام محمد مير محمدي (71 عاما)، داخل مستشفى بطهران، إثر إصابته بفيروس كورونا . بحسب الجزيرة نت

وأوضحت السلطات أن من بين المصابين 23 نائبا بالبرلمان، إلى جانب العديد من المسؤولين ورجال الدين.

وقال عبد الرضى مصري وهو نائب رئيس البرلمان “الآن تأكدت إصابة 23 برلمانيا بفيروس كورونا” ، لافتا إلى أن النواب المذكورين لديهم علاقات وثيقة مع الشعب، وأن الفيروس ربما يكون انتشر بهذه الطريقة. وتابع “نوصي النواب بوقف اجتماعاتهم مع المواطنين لمنع إلحاق الضرر بهم”.

وكانت السلطات قد أعلنت في وقت سابق إصابة مسؤولين بكورونا، بينهم رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان جتبى ذو النور ، اضافة الى خمسة أعضاء في البرلمان، ونائب الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار، وإيرج حريرجي نائب وزير الصحة، ورئيس جامعة الطب في محافظة قم محمد رضا قدير.

التعليقات مغلقة.