لمواجهة “كورونا ” .. تدابير مغربية مشددة على الحدود ومنع سفينة من الرسو في طنجة

123

انباء الدولية

تعمل السلطات المغربية بكل الوسائل لمواجهة فيروس “كورونا” المتفشي في عدد من الدول الاوروبية ووصوله موخرا الى عده دول عربية .

وفي ظل اتساع رقعة الإصابة بالفیروس في اوروبا تشهد المؤسسات الصحية المغربية وكذا النقط الحدودية حالة من الجاهزية والتاهب لمواجهة الفيروس .

ياتي ذلك عقب قرار ايطالي باغلاق بلدات في شمال البلاد ومنع الدخول إليها أو الخروج منها بدون تصـريح، وذلك بعد تسجیل 152 حالة إصابة ووفاة أربعة أشخاص.

واستنفرت وزارة الصحة المغربية أجهزتها، بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي والمصالح الطبيب للقوات المسلحة الملكية ومختلف الأجهزة المتدخلة على مستوی نقط العبور الحدودية، من أجل تشديد إجراءات المراقبة وإخضاع أي حالة مشبوهه أو أعراض معينة للفحص الدقيق قبل السماح للمعنيين بالمغادرة .

وفي ذات السياق ، منعت السلطات المغربية دخول سفينة إيطالية الى الميناء المتوسطي في مدينة طنجة تحسبا من
عدوى “فيروس كورونا”

ورجحت وسائل اعلامية ، أن السبب في منع السفينه من الرسو يعود إلى الاشتباه في وجود حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد داخل السفينة.

وذكر موقع “شمال بوست”، أن السفينة على متنها 503 مسافرا أغلبهم من جنسية إيطالية، و212 سيارة، بقيت لساعات قبالة الميناء، قبل السماح لها بالرسو داخل مرفأه وسط حالة استنفار كبيرة.

التعليقات مغلقة.