كورونا” ينتشر في الدول العربية و 119 إصابة بالفيروس (تغطية مستمرة )

136

انباء الدولية

يواصل فيروس كورونا انتشارة في العالم العربي وسط حالة من القلق والإجراءات في محاولة لوقف توسع الفيروس .

وانتشر الفيروس في 4 بلدان خليجية و4 دول عربية أخرى ، حيث أعلنت السلطات في دول الإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عُمان ومصر والعراق ولبنان والجزائر وجود حالات إصابة بؤباء كورونا.

الفيروس الذي ظهر في الصين وكشفت عنه السلطات الصينة رسميا منتصف يناير الماضي، انتشر في العديد من دول العالم، إلا أن أكثر وفياته وحالات الإصابة في الصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا.

وزاد انتشار الفيروس بدول الخليج والدول العربية مع توسع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها على الضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقل واسعة معها. :

وبحسب موقع “الخليج اونلاين” ، كانت دولة الإمارات أول من دخل إليها الفيروس عربياً، أواخر يناير الماضي، حيث بلغ عدد الإصابات حتى الخميس (27 فبراير 2020) 19 حالة، مع تأكيد السلطات فيها على شفاء حالتين.

وفي الكويت ، أعلنت وزارة الصحة الكويتية، الجمعة (28 فبراير 2020)، ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا إلى 45 حالة ، وأكدت الوزارة أن جميع الحالات المصابة بالفيروس هي لأشخاص وصلوا من إيران .

من جهتها أعلنت وزارة الصحة البحرينية، اليوم الجمعة ، تسجيل 36 حالة إصابة بكورونا، بينهم 6 مواطنات سعوديات.

اما في سلطنة عُمان سجلت 6 حالات إصابة بالفيروس، وسبق أن ذكرت أن آخر حالتين هما لمواطنتين عمانيتين قدمتا من إيران، وأنهما في حالة مستقرة.

وما زالت دولة قطر من بين الدول الخليجية التي لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا، بيد أن الدوحة أعلنت جملة إجراءات وقائية بهدف رصد أي حالات يشتبه في إصابتها بالفيروس بشكل مبكر.

وعلقت السعودية وبشكل مؤقت الزيارات الدينية إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة التي تجذب ملايين الأشخاص سنوياً لمنع وصول فيروس كورونا المميت إلى المملكة وانتشاره ، كما علقت الدخول إلى المملكة لحاملي التأشيرات السياحية من الدول “التي يشكّل انتشار فيروس كورونا الجديد منها خطرا .

وقررت جميع الدول الخليجية وقف العمل ببطاقة التنقل بين دول الخليج بشكل مؤقت .

وتعد العراق أكثر الدول العربية خارج مجلس التعاون الخليجي بعدد الإصابات، حيث بلغت 7 إصابات بفيروس كورونا حتى امس الخميس

وذكرت وزارة الصحة العراقية أنه تم تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس بالعاصمة بغداد، بالإضافة لأول إصابة بمحافظة كركوك.

وفي لبنان سجل ارتفاع الإصابات بكورونا إلى 3 حالات؛ حالتان لسيدتين كانتا في إيران، والثالثة لمسن إيراني جاء إلى لبنان في 24 فبراير الجاري.

ويوجد في الحجر الصحي بمستشفى رفيق الحريري الحكومي ببيروت 8 حالات جاءت نتائج فحصهم سلبية، إلا أن السلطات لم تعلن إصابتهم بشكل رسمي.

اما في مصر، أعلنت وزارة الصحة المصرية أول حالة إصابة يوم 14 فبراير الجاري، وكانت الأولى في القارة السمراء.

ورغم ذلك أعلنت شركة الطيران المصرية استئناف رحلاتها مع الصين ابتداء من 27 فبراير .

كما أن السلطات الفرنسية كشفت، الخميس (27 فبراير )، عن وصول حالتين مصابتين بالفيروس على متن طائرة قادمة من مصر، ما يرجح انتشار الفيروس في البلاد إلا أن السلطات تتكتم.

وامس (27 فبراير 2020) كشفت وزارة الصحة الجزائرية عن تسجيل حالة إصابة ثانية بالفيروس بعد كشفها عن إصابة مؤكدة لمواطن إيطالي دخل إلى البلاد في 17 من الشهر نفسه.

المصدر “الخليج اونلاين”

التعليقات مغلقة.