“كورونا” يطيح بمسؤولين بـ “ايران” ويقترب من مواقع حساسة فى السلطة الإيرانية .

143

انباء الدولية

اعلنت وسائل إعلام إيرانية اليوم ، نبأ وفاة نائب بالبرلمان الإيراني عقب إصابته بفيروس كورونا.

كشفت وسائل الاعلام ، ان وزير العدل الاسبق ومستشار رئيس السلطة القضائية في ايران ، مصطفى بور محمدي ، يخضع للعلاج في احدى المتستشفيات بعد اصابته بفيروس كورونا .

وذكرت ، ان فريد الدين حداد ، شقيق زوجة نجل المرشد الأعلى خامنئى أصيب بكورونا، ويخضع للحجر الصحى الأن،

وتداولت وسائل الإعلام الايرانية صباح اليوم السبت ، نبأ وفاة أكثر من 200 إيران بالفيروس المميت .

واشارة ، الى أن فيروس كورونا كان قد غزا البرلمان الإيراني، فيما كان قد أصيب 4 نواب .

وفي سياق متصل ، أكدت مصادر في وزارة الصحة الإيرانية لــ “بي بي سي”، أن عدد ضحايا فيروس كورونا في البلاد وصل إلى210 على الأقل، وأن أغلب الضحايا من المقيمين في العاصمة، طهران ومدينة قم ، غير ان وزارة الصحة الإيرانية اعلنت على لسان متحدثها كيانوش جهانبور، ارتفاع حالات الوفاة بفيروس كورونا المستجد، في إيران إلى 43 شخصا وإصابة 593 حالة وشفاء 123 شخص، بحسب آخر إحصائية أعلنتها وزارة الصحة الإيرانية.

ويتفشي فيروس كورونا فى عدة مدن إيرانية بطريقة سريعة، منذ إعلان أول حالتى وفاة 20 فبراير الجارى، وكانت لمسنين اثنين فى مدينة قم جنوب طهران.

وكان اقترب الفيروس القاتل، من مواقع حساسة فى السلطة الإيرانية، بعد أن أصيب به عدد من المسئولين، بينهم معصومة ابتكار، نائبة الرئيس الإيراني لشئون المرأة، وهى آخر المسئولين الذين تم تأكيد إصابتهم بالفيروس، وقد تكون متواجدة بشكل دائم فى مقر الرئاسة الإيرانية ، “باستور” والأقرب للرئيس حسن روحانى .

التعليقات مغلقة.